الجزيرة للمحمول

حبابك عشرة

اهلين وسهلين
الجزيرة للمحمول

منتدى عام اساسه المحمول

أستغفر الله الذى لاإله إلا هو الحي القيوم وأتوب  إليه
عليك صلاة الله يا علم الهدى
لاإله إلا الله محمدا رسول الله
كل عام والامة الاسلامية بألف خير والجميع فى سلام

تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 

المواضيع الأخيرة

» فلاشات نوكيا 108 على الفولكانو
من طرف راشدمحمدالبشير الإثنين فبراير 22, 2016 6:34 am

» Volcano Merapi Solo Update Ver 1.4.5 Spd 7715 Pac /Mtk 6795 New Flash Id Added
من طرف راشدمحمدالبشير الأربعاء فبراير 17, 2016 1:58 am

» الروم الرسمى العربي GT-S7262
من طرف راشدمحمدالبشير الجمعة فبراير 12, 2016 7:45 pm

» VolcanoBox1.4.4 MerapiTool Motorola Imei Recover & Huawei Hisilicon NV Read & Write
من طرف راشدمحمدالبشير الأربعاء فبراير 10, 2016 1:02 am

» VolcanoBox Ver. 1.4.3 MerapiTool
من طرف راشدمحمدالبشير الأربعاء فبراير 03, 2016 2:16 pm

» روم ررسمى SM-G530HLollipop 5.0.2
من طرف راشدمحمدالبشير الإثنين فبراير 01, 2016 12:54 am

» روم رسمى SM-G530H Lollipop 5.0.2
من طرف راشدمحمدالبشير الإثنين فبراير 01, 2016 12:52 am

» روم رسمى SM-G530H KitKat 4.4.4
من طرف راشدمحمدالبشير الإثنين فبراير 01, 2016 12:50 am

» روم رسمى SM-G530H KitKat 4.4.2
من طرف راشدمحمدالبشير الإثنين فبراير 01, 2016 12:47 am

مركزرفع الملفات والصور


    معلقة عمرُ بن كلثوم-1

    avatar

    تاريخ التسجيل : 01/01/1970

    معلقة عمرُ بن كلثوم-1 Empty معلقة عمرُ بن كلثوم-1

    مُساهمة من طرف  في الجمعة يونيو 07, 2013 12:50 pm

    <table style="border-collapse: collapse; width: 82%;" border="0" cellpadding="0" cellspacing="0"><tr><td align="center" width="100%">

    أَلاَ هُبِّي بِصَحْنِكِ فَاصْبَحِيْنَـا

    </td>
    </tr>
    <tr>
    <td align="center" width="100%">
    وَلاَ تُبْقِي خُمُـوْرَ
    الأَنْدَرِيْنَـا


    </td>
    </tr>
    <tr>
    <td align="center" width="100%">

    مُشَعْشَعَةً كَأَنَّ الحُصَّ فِيْهَـا

    </td>
    </tr>
    <tr>
    <td align="center" width="100%">
    إِذَا مَا المَاءَ خَالَطَهَا سَخِيْنَـا

    </td>
    </tr>
    <tr>
    <td align="center" width="100%">

    تَجُوْرُ بِذِي اللَّبَانَةِ عَنْ
    هَـوَاهُ

    </td>
    </tr>
    <tr>
    <td align="center" width="100%">
    إِذَا مَا ذَاقَهَـا حَتَّـى يَلِيْنَـا

    </td>
    </tr>
    </table>

    تَرَى اللَّحِزَ الشَّحِيْحَ إِذَا أُمِرَّتْ

    عَلَيْـهِ لِمَـالِهِ فِيْهَـا
    مُهِيْنَــــــــــــــــا


    صَبَنْتِ الكَأْسَ عَنَّا أُمَّ عَمْـرٍو

    وَكَانَ الكَأْسُ مَجْرَاهَا اليَمِيْنَـــا

    وَمَا شَـرُّ الثَّـلاَثَةِ أُمَّ عَمْـرٍو

    بِصَاحِبِكِ الذِي لاَ تَصْبَحِيْنَـا

    وَكَأْسٍ قَدْ شَـرِبْتُ بِبَعْلَبَـكٍّ

    وَأُخْرَى فِي دِمَشْقَ وَقَاصرِيْنَـا

    وَإِنَّا سَـوْفَ تُدْرِكُنَـــا المَنَـايَا

    مُقَـدَّرَةً لَنَـــــــــــا
    وَمُقَـدِّرِيْنَــــــــــا


    قِفِـي قَبْلَ التَّفَرُّقِ يَا ظَعِيْنـَا

    نُخَبِّـرْكِ اليَقِيْـنَ
    وَتُخْبِرِيْنَــــــــــــــــــا


    قِفِي نَسْأَلْكِ هَلْ أَحْدَثْتِ صَرْماً

    لِوَشْكِ البَيْنِ أَمْ خُنْتِ الأَمِيْنَـا

    بِيَـوْمِ كَرِيْهَةٍ ضَرْبـــــــــاً
    وَطَعْنـــــــاً

    أَقَـرَّ بِـهِ مَوَالِيْــــــــــــكِ
    العُيُوْنَــــــــــــا


    وَأنَّ غَــــــــــــــداً وَأنَّ اليَـوْمَ
    رَهْـنٌ

    وَبَعْـدَ غَـدٍ بِمَا لاَ
    تَعْلَمِيْنَــــــــــــــــــا


    تُرِيْكَ إِذَا دَخَلَتْ عَلَى خَـلاَءٍ

    وَقَدْ أَمِنْتَ عُيُوْنَ الكَاشِحِيْنَـا

    ذِرَاعِـي عَيْطَلٍ أَدَمَـــــــــــــاءَ
    بِكْـرٍ

    هِجَـانِ اللَّوْنِ لَمْ تَقْرَأ جَنِيْنَـا

    وثَدْياً مِثْلَ حُقِّ العَاجِ رَخِصـاً

    حَصَـاناً مِنْ أُكُفِّ اللاَمِسِيْنَـا

    ومَتْنَى لَدِنَةٍ سَمَقَتْ وطَالَـتْ

    رَوَادِفُهَــــــــــــــــا تَنـوءُ بِمَا
    وَلِيْنَـــــــــــا


    وَمأْكَمَةً يَضِيـقُ البَابُ عَنْهَـا

    وكَشْحاً قَد جُنِنْتُ بِهِ جُنُونَـا

    وسَارِيَتِـي بَلَنْـطٍ أَو
    رُخَـــــــــــــــامٍ

    يَرِنُّ خَشَـاشُ حَلِيهِمَا
    رَنِيْنَــــــــا


    فَمَا وَجَدَتْ كَوَجْدِي أُمُّ سَقبٍ

    أَضَلَّتْـهُ فَرَجَّعـتِ
    الحَنِيْنَــــــــــــــــــــــــا


    ولاَ شَمْطَاءُ لَم يَتْرُك شَقَاهَـا

    لَهـا مِن تِسْعَـةٍ إلاَّ
    جَنِيْنَـــــــــــا


    تَذَكَّرْتُ الصِّبَا وَاشْتَقْتُ لَمَّـا

    رَأَيْتُ حُمُـوْلَهَا أصُلاً حُدِيْنَـاا

    فَأَعْرَضَتِ اليَمَامَةُ وَاشْمَخَـرَّتْ

    كَأَسْيَـافٍ بِأَيْـدِي مُصْلِتِيْنَـا

    أَبَا هِنْـدٍ فَلاَ تَعْجَـلْ
    عَلَيْنَـــــــا

    وَأَنْظِـرْنَـــــــــــا نُخَبِّـرْكَ
    اليَقِيْنَــــــــــــا


    بِأَنَّا نُـوْرِدُ
    الـرَّايَـــــــــــــاتِ بِيْضـاً


    وَنُصْـدِرُهُنَّ حُمْراً قَدْ رُوِيْنَــــــــا


    وَأَيَّـــــــــــــــــامٍ
    لَنَــــــــــــا غُـرٍّ طِــوَالٍ

    عَصَيْنَـا المَلِكَ فِيهَا أَنْ نَدِيْنَـا

    وَسَيِّـدِ مَعْشَـرٍ قَدْ
    تَوَّجُـــــــــوْهُ

    بِتَاجِ المُلْكِ يَحْمِي المُحْجَرِيْنَـا

    تَرَكْـنَ الخَيْلَ عَاكِفَةً عَلَيْـهِ

    مُقَلَّـدَةً أَعِنَّتَهَـــــــــــــــــا
    صُفُـوْنَــــــــا


    وَأَنْزَلْنَا البُيُوْتَ بِذِي طُلُـوْحٍ

    إِلَى الشَامَاتِ نَنْفِي المُوْعِدِيْنَـا

    وَقَدْ هَرَّتْ كِلاَبُ الحَيِّ مِنَّـا

    وَشَـذَّبْنَـــــــــــا قَتَـادَةَ مَنْ
    يَلِيْنَــــــــا


    مَتَى نَنْقُـلْ إِلَى قَوْمٍ رَحَانَـا

    يَكُوْنُوا فِي اللِّقَاءِ لَهَا
    طَحِيْنَـــــا


    يَكُـوْنُ ثِقَالُهَــــا شَرْقِيَّ نَجْـدٍ

    وَلُهْـوَتُهَــــــــا قُضَـاعَةَ
    أَجْمَعِيْنَـــــــــــا


    نَزَلْتُـمْ مَنْزِلَ الأَضْيَافِ مِنَّـا

    فَأَعْجَلْنَا القِرَى أَنْ تَشْتِمُوْنَـا

    قَرَيْنَاكُـمْ فَعَجَّلْنَـــــا قِرَاكُـمْ

    قُبَيْـلَ الصُّبْحِ مِرْدَاةً
    طَحُوْنَــــــا


    نَعُـمُّ أُنَاسَنَـا وَنَعِفُّ عَنْهُـمْ

    وَنَحْمِــــــــــــلُ عَنْهُـمُ مَا
    حَمَّلُوْنَـــــــا


    نُطَـاعِنُ مَا تَرَاخَى النَّاسُ عَنَّـا

    وَنَضْرِبُ بِالسِّيُوْفِ إِذَا غُشِيْنَـا

    بِسُمْـرٍ مِنْ قَنَا الخَطِّـيِّ لُـدْنٍ

    ذَوَابِــــــــــــــلَ أَوْ بِبِيْـضٍ
    يَخْتَلِــــا


    كَأَنَّ جَمَـاجِمَ الأَبْطَالِ فِيْهَـا

    وُسُـوْقٌ بِالأَمَاعِـزِ
    يَرْتَــــــــــــــا


    نَشُـقُّ بِهَا رُؤُوْسَ القَوْمِ شَقًّـا

    وَنَخْتَلِـبُ الرِّقَــــــــابَ
    فَتَخْتَلِيْنَـا


    وَإِنَّ الضِّغْـنَ بَعْدَ الضِّغْنِ
    يَبْـدُو

    عَلَيْـكَ وَيُخْرِجُ الدَّاءَ
    الدَّفِيْنَـــا


    وَرِثْنَـا المَجْدَ قَدْ عَلِمَتْ مَعَـدٌّ

    نُطَـاعِنُ دُوْنَهُ حَـتَّى
    يَبِيْنَــــــــا


    وَنَحْنُ إِذَا عِمَادُ الحَيِّ خَـرَّتْ

    عَنِ الأَحْفَاضِ نَمْنَعُ مَنْ يَلِيْنَــا

    نَجُـذُّ رُؤُوْسَهُـــــــمْ فِي غَيْرِ
    بِـرٍّ

    فَمَـا يَـدْرُوْنَ مَاذَا
    يَتَّقُوْنَـــــــــــا


    كَأَنَّ سُيُـوْفَنَــا منَّـا ومنْهُــم

    مَخَـارِيْقٌ بِأَيْـدِي
    لاَعِبِيْنَـــــــــــــــا


    كَـأَنَّ ثِيَابَنَـا مِنَّـــــــا
    وَمِنْهُـمْ

    خُضِبْـنَ بِأُرْجُوَانِ أَوْ طُلِيْنَـا

    إِذَا مَا عَيَّ بِالإِسْنَـافِ حَـيٌّ

    مِنَ الهَـوْلِ المُشَبَّهِ أَنْ يَكُوْنَــا

    نَصَبْنَـا مِثْلَ رَهْوَةِ ذَاتَ حَـدٍّ

    مُحَافَظَـةً وَكُـنَّــــا
    السَّابِقِيْنَــا


    بِشُبَّـانٍ يَرَوْنَ القَـتْلَ مَجْـــداً

    وَشِيْـبٍ فِي الحُرُوْبِ مُجَرَّبِيْنَـا

    حُـدَيَّا النَّـاسِ كُلِّهِمُ جَمِيْعـاً

    مُقَـارَعَةً بَنِيْـهِمْ عَـنْ بَنِيْنَـا

    فَأَمَّا يَـوْمَ خَشْيَتِنَـا عَلَيْهِـمْ

    فَتُصْبِـحُ خَيْلُنَـا عُصَباً ثُبِيْنَــا

    وَأَمَّا يَـوْمَ لاَ نَخْشَـى عَلَيْهِـمْ

    فَنُمْعِــنُ غَـارَةً
    مُتَلَبِّبِيْنَـــــــــــــــا


    بِـرَأْسٍ مِنْ بَنِي جُشْمٍ بِنْ بَكْـرٍ

    نَـدُقُّ بِهِ السُّـهُوْلَةَ وَالحُزُوْنَـا

    أَلاَ لاَ يَعْلَـمُ الأَقْـوَامُ أَنَّــا

    تَضَعْضَعْنَـا وَأَنَّـا قَـدْ وَنِيْنَـا

    أَلاَ لاَ يَجْهَلَـنَّ أَحَـدٌ عَلَيْنَـا

    فَنَجْهَـلَ فَوْقَ جَهْلِ الجَاهِلِيْنَـا

    بِاَيِّ مَشِيْئَـةٍ عَمْـرُو بْنَ هِنْـدٍ

    نَكُـوْنُ لِقَيْلِكُـمْ فِيْهَا قَطِيْنَـا

    بِأَيِّ مَشِيْئَـةٍ عَمْـرَو بْنَ هِنْـدٍ

    تُطِيْـعُ بِنَا الوُشَـاةَ وَتَزْدَرِيْنَـا

    تَهَـدَّدُنَـا وَتُوْعِـدُنَا رُوَيْـداً

    مَتَـى كُـنَّا لأُمِّـكَ مَقْتَوِيْنَـا

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين أكتوبر 21, 2019 5:22 am