الجزيرة للمحمول

حبابك عشرة

اهلين وسهلين
الجزيرة للمحمول

منتدى عام اساسه المحمول

أستغفر الله الذى لاإله إلا هو الحي القيوم وأتوب  إليه
عليك صلاة الله يا علم الهدى
لاإله إلا الله محمدا رسول الله
كل عام والامة الاسلامية بألف خير والجميع فى سلام

تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 

المواضيع الأخيرة

» فلاشات نوكيا 108 على الفولكانو
من طرف راشدمحمدالبشير الإثنين فبراير 22, 2016 6:34 am

» Volcano Merapi Solo Update Ver 1.4.5 Spd 7715 Pac /Mtk 6795 New Flash Id Added
من طرف راشدمحمدالبشير الأربعاء فبراير 17, 2016 1:58 am

» الروم الرسمى العربي GT-S7262
من طرف راشدمحمدالبشير الجمعة فبراير 12, 2016 7:45 pm

» VolcanoBox1.4.4 MerapiTool Motorola Imei Recover & Huawei Hisilicon NV Read & Write
من طرف راشدمحمدالبشير الأربعاء فبراير 10, 2016 1:02 am

» VolcanoBox Ver. 1.4.3 MerapiTool
من طرف راشدمحمدالبشير الأربعاء فبراير 03, 2016 2:16 pm

» روم ررسمى SM-G530HLollipop 5.0.2
من طرف راشدمحمدالبشير الإثنين فبراير 01, 2016 12:54 am

» روم رسمى SM-G530H Lollipop 5.0.2
من طرف راشدمحمدالبشير الإثنين فبراير 01, 2016 12:52 am

» روم رسمى SM-G530H KitKat 4.4.4
من طرف راشدمحمدالبشير الإثنين فبراير 01, 2016 12:50 am

» روم رسمى SM-G530H KitKat 4.4.2
من طرف راشدمحمدالبشير الإثنين فبراير 01, 2016 12:47 am

مركزرفع الملفات والصور


    5-الرسول و الشعراء

    avatar

    تاريخ التسجيل : 01/01/1970

    5-الرسول و الشعراء Empty 5-الرسول و الشعراء

    مُساهمة من طرف  في الخميس سبتمبر 13, 2012 1:25 am



    الرسول صلى الله عليه و سلم و الشعراء

    من الثابت أن الشعراء فى الجاهلية لم يكونوا مفخرة لقبائلهم فحسب , بل لهم اليد الطولى فى لعب أدوار رئيسية و هامة فى حلبة الحكم وصناعتة السياسية , خاصة فى أيام الحروب نظراً لمقدرتهم البيانية فى التعبير و شحن النفوس و إلهاب المشاعر , و فى عهد رسول الله إعترف الشعراء الكبار بالرسول و بإعجاز القرآن و فصاحته التى فاقت جميع البلاغات و الفصاحات ووقف الشعراء أمام عظمة هذا القرآن الكريم وقوة بيانه فى عجز منقطع النظير و لامجال للمقارنة فأدركوا أنه ليس من قول البشر فدخلوا فى الإسلام و خاصة أثنان من كبار الشعراء فى وقتها وهم (( لبيد و الأعشى )) و كان لبيد شاعر قبيلة كلاب , إحدى قبائل هوازن , أما الأعشى : فكان شاعراً طوافاً , مدح فى رسول الله كثيراً , و لكن رسول الله لم يميل إلى شعره نظراً لأن الشعر كان سمة مميزة من سمات الوثنية فى الجاهلية , فضلاً عن القرآن الكريم نبذ الشعر وبين أن الشعراء لا يتبعهم إلا الغاوون فى قول الحق عز شأنه {وَالشُّعَرَاء يَتَّبِعُهُمُ الْغَاوُونَ} (224) سورة الشعراء , وحاش لله أن يكون رسول الله هكذا , و لا شك أن القرآن الكريم هو أعظم كلام على وجه الأرض فهو كلام المولى سبحانه و تعالى و الذى قال عنه الله سبحانه و تعالى {إِنَّ هَذَا الْقُرْآنَ يِهْدِي لِلَّتِي هِيَ أَقْوَمُ وَيُبَشِّرُ الْمُؤْمِنِينَ الَّذِينَ يَعْمَلُونَ الصَّالِحَاتِ أَنَّ لَهُمْ أَجْرًا كَبِيرًا} (9) سورة الإسراء , و قال عنه أيضاً سبحانه و تعالى { قُل لَّئِنِ اجْتَمَعَتِ الإِنسُ وَالْجِنُّ عَلَى أَن يَأْتُواْ بِمِثْلِ هَذَا الْقُرْآنِ لاَ يَأْتُونَ بِمِثْلِهِ وَلَوْ كَانَ بَعْضُهُمْ لِبَعْضٍ ظَهِيرًا} (88) سورة الإسراء , و قال تعالى فى أربع آيات متشابهات فى سورة القمر {وَلَقَدْ يَسَّرْنَا الْقُرْآنَ لِلذِّكْرِ فَهَلْ مِن مُّدَّكِرٍ } (17) (22) (32) (40) سورة القمر .

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد أكتوبر 20, 2019 11:45 am